عملية مداهمة جديدة بمقاطعة مولنبيك ببلجيكا تطيح بمغربيين




في إطار التحقيق الذي تجريه النيابة العامة الفيدرالية البلجيكية بعد الهجمات المأساوية الذي عرفتها عاصمة الأنوار باريس ،أعلن المدعي العام الفدرالي يومه الخميس 21 يناير الجاري، في بيان له أنه في إطار التحقيق المتواصل الذي تجريه النيابة العامة ،جرت عمليتين تفتيش يومه الأربعاء والخميس بمولنبيك “سان جان” ،حيث تم اعتقال شخصين من أصول مغربية ووضعهما رهن الإعتقال لتعميق البحث معهما .هذا وقد جرت العملية الأولى بمنزل بشارع “غنت” بمولنبيك حيث تم اعتقال شخص يدعى زكرياء .ج،وهو من جنسية بلجيكية ومن أصول مغربية ويبلغ من العمر 30 سنة. 

فيما جرت عملية تفتيش موالية يومه الخميس في الثانية صباحا بشارع “ISIDOOR TEIR LINCK “بنفس الحي حيث تم اعتقال شخص مغربي يدعى مصطفى.أ ويبلغ من العمر 35 سنة .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن