توقيع اتفاقية تعاون مع معهد غوته لتكوين أئمة ألمانيا في اللغة الألمانية




وقع كل من مجلس الجالية المغربية بالخارج والمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة مع معهد غوته الألماني يوم 15 يناير 2016 بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اتفاقية تعاون لتكوين أئمة ألمانيا في مجال اللغة الألمانية.
وقع الاتفاقية عن مجلس الجالية المغربية بالخارج، أمينه العام، عبد الله بوصوف، وعن المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، خالد حاجي الكاتب العام للمجلس، وعن معهد غوتة، سوزان أوهن، مديرة المعهد والمسؤولة مع العلاقة مع الاتحاد الأوروبي.




وتدخل هذه الاتفاقية في إطار تنفيذ توصيات اللقاء الدولي الأول الذي نظمه مجلس الجالية المغربية بالخارج بمراكش يومي 30 و31 ماي 215 حول موضوع “الإمامُ وتحديات السياق الأوروبي”، والذي يندرج ضمن سلسلة من اللقاءات حول مسألة: “الإسلام في أوروبا وتحديات العيش المشترك”.وترمي هذه المبادرة إلى رفع جاهزية الإمام المغربي في المجتمع الألماني حتى يستطيع تأدية مهامه على أكمل وجه، ويستطيع الإمام بفضل التمكن من لغة بلد الإقامة من الانخراط في حوار الأديان والتعاون مع معتنقي الديانات الأخرى من أجل إرساء أسس العيش المشترك؛ إضافة إلى إقامة أنشطة تعنى بالثقافة المغربية في المراكز الثقافية لمؤسسة غوته.

على صعيد آخر ستمكن إجادة اللغة الألمانية الأئمة المغاربة من إيصال خطابه الى جيل الشباب المنحدر من الهجرة المغربية والذي لا يتقن معظمه اللغة العربية، حيث أن مخاطبة الشباب بلغته سيمكن من المساهمة في التأطير الديني الأصيل وتحصينهم من الوقوع في براثن التطرف والارهاب؛ كما ستمكن الإمام من الحضور داخل مختلف المؤسسات العمومية والعمل على المرافقة الروحية داخلها، خاصة في السجون والمدارس.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن