بناء مدرسة إسلامية بـ”أموال المخدرات” يثير الجدل ببلجيكا








فتحت الشرطة البلجيكية مؤخرا تحقيقا حول توصل اشخاص يشرفون على مشروع لبناء مدرسة اسلامية بمنطقة ميكلين، بتبرعات مالية كبيرة من تجار مخدرات.وأفادت مصادر مطلعة ان النيابة العامة توصلت بمعلومات تفيد ان احد اكبر تجار المخدرات المغاربة بمنطقة انتويربن، ضخ اكثر من 100 الف يورو في ميزانية مشروع المدرسة، مما دفعها الى فتح تحقيق في الموضوع.

وأضافت ذات المصادر ان الهيئة المشرفة على تلقي التبرعات لهذه المدرسة، تمكنت من جمع 630 الف يورو، مشيرة ان اغلبية ساكنة المنطقة تعرف ان الهيئة تلقت 100 الف يورو من تاجر المخدرات المدعو “عثمان.ب”، مما خلف حالة من الاستياء والرفض لدى العديد من افراد الجالية دفع بعضهم للاباغ الشرطة.

وأشارت وسائل اعلام بلجيكية، ان مجموعة من مشاريع المراكز والمدارس الاسلامية تتلقى تبرعات من تجار المخدرات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن