الشرطة الاسبانية تخرج عن صمتها ازاء واقعة الاعتداء على معاقة مغربية بمعبر مليلية








ردت نقابة الشرطة الاسبانية بمدينة مليلية المحتلة ، على الانتقادات التي طالتها بعد قيام شرطية اسبانية بحمل معاقة مغربية من كرسيها المتحرك و رميها على الارض بالمعبر الحدودي، حيث قالت في بلاغ لها ان ناشروا الفيديو تعمدوا عدم اظهار الحقيقة كاملة ، مشيرة ان السيدة التي ظهرت في الفيديو تصر على الدخول الى مليلية دائما دون تقديم وثائق ، و كلما منعتها الشرطة ، تدعي انه قد اغمي عليها و هو الامر الذي تجاهله صاحب الفيديو.
و طالبت النقابة في ذات البلاغ من قنصلية الناظور، التدخل لمنع تجمهر المواطنين المغاربة في المنطقة المتواجدة بين نقطة المراقبة المغربية و الاسبانية ، و التي سمتها ب”ارض لا احد”، مبرزة ان المنطقة تحولت الى سوق و يتوجب على السلطات المغربية القيام بواجبها لمنع تجمع و وقوف المغاربة هناك.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن