مصرع مغربي صدمته سيارتين شمال شرق إسبانيا












توفي يوم الخميس الماضي بأحد مستشفيات اقليم خيريونا بشمال شرق اسبانيا، مواطن مغربي في عقده الرابع متأثرا بجروح خطيرة اصيب بها في حادثة سير قبل اسبوع.ووقع الحادث يوم الاثنين الماضي حوالي الساعة العاشرة ليلا على طريق سريع بلدية “مونتوفولا” باقليم خيرونا، عندما صدمت سيارة كانت تسير بسرعة مفرطة الضحية وتطرحه ارضيا، قبل ان تدهسه سيارة اخرى لم يتمكن سائقها من تجنبه.

الضحية البالغ من العمر 38 سنة، اصيب بجروح خطيرة، استدعت نقله الى قسم المتعجلات الى مستشفى “جوسيب تروتا”، قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة صباح يوم الخميس متأثرا بجروحه.

وحسب مصادر من السلطات الاسبانية، فان هذه الحادثة هي الاولى التي تخلف حالة وفاة خلال السنة الجديدة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن