مظاهرة في بلجيكا ضد أسلمة أوروبا ترفع صوراً مسيئة للنبي محمد




تظاهر أكثر من (300) ناشط في حركة بيغيدا المعادية للمسلمين، السبت 9 يناير/كانون الثاني 2016، شمال بلجيكا، وذلك ضد ما وصفوه بـ”أسلمة أوروبا وسوء استغلال حق اللجوء”.
المتظاهرون الذين قدم بعضهم من هولندا إلى شوارع انتورب، رفعوا رسماً يسيء للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم).
وكان خطباء مسلمون تحدثوا في الجمع عن العنف المنسوب معظمه لطالبي لجوء أو مهاجرين غير شرعيين، في مدينة كولونيا الألمانية ليلة رأس السنة.
ومن بين المتظاهرين ممثل أهم حزب لليمين المتطرف الفلامنكي في بلجيكا، وممثل عن حركة بيغيدا الألمانية “الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب”، بحسب وكالة بيلغا.
وتظاهر 100 من معارضي “بيغيدا” في الوقت نفسه في انتورب، داعين الى مزيد من التضامن مع طالبي اللجوء.
وفي ألمانيا ضمت تظاهرة نظمتها “بيغيدا”، السبت، نحو 1700 شخص في كولونيا عارضت وجود اللاجئين ورفعت شعارات مسيئة للإسلام.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن