العثور على رسالة في حاسوب “محمد قرار” تشير الى التخطيط لهجوم إرهابي




كشفت جريدة “لوسوار” البلجيكية اليوم الثلاثاء 05 يناير 2016، أن مصادر أمنية بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، أكدت عثورها على “رسالة موت” في الحاسوب الشخصي للبلجيكي من أصول مغربية “محمد كراي”، يُبين محتواها عزمه القيام بعمليات جهادية إلى جانب رفيقه “سعيد ساوتي”، ليلة رأس السنة الميلادية 2016 ببروكسيل.
وذكرت الصحيف البلجيكية وفقا لمصادر خاصة، أن الشرطة الفيدرالية اطّلعت على “رسالة وداع للحياة” كان يحتفظ بها “كراي” على جهاز حاسوبه، دون أن تُعطي تفاصل أكثر على ما جاء فيها.
ومازال مكتب المدعي العام الفيدرالي، لم يكشف عن تفاصيل نتائج التحقيق في ملف المعتقلين “كراي” و”ساوتي”، اللذان يُشتبه في تخطيطهما لعمليات إرهابية بواسطة دراجات نارية فاخرة بالعاصمة البلجيكية.وينتمي المُشتبه فيهما إلى فريق إستعراضات لركوب الدراجات النارية بمنطقة “أندرليخت”، تُطلق على نفسها إسم “كاميكاز رايدرز”، تم القبض عليهما يوم الثلاثاء الماضي 29 دجنبر 2015، بالقرب من “غراند بالاص” ببروكسيل، لتوجه لهم تهم تتعلق بمحاولة القيام بهجمات على الدائرة الأمنية المركزية بذات المدينة.
ومن جهتها، اعترفت أسرة المغربي “محمد كراي” ذو الـ27 سنة، أنها اطلاعت سلفاً على محتوى “الرسالة الحزينة”، مؤكدة أنها لا تشي بأي تفاصيل تؤكد نية ابنهم القيام بعمل ارهابي، بل كتبها عندما كان يعيش حالة حزن بعد وفاة أبيه، ليُرسلها لعائلته بالمغرب، مطالبا إياهم فيها بعدم الحزن عليه في حالة ما إذا قضى في سباق للدراجات النارية، ومضيفاً أنه يريد أن يُدفن بالمغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن