‘ فاتكا’ ..قانون أمريكي جديد يطال آلاف المغاربة




تبدأ مصلحة الضرائب الأمريكية اعتبارا من يناير الجاري بتعقب الأمريكيين الذين لم يلتزموا بقانون الامتثال الضريبي “فاتكا”، الذي يفرض على البنوك في العالم إرسال البيانات عن حسابات المواطنين الذين يحملون الجنسية الأمريكية لوزارة الخزانة الأمريكية، إذا زادت تعاملاتهم في البورصة أو حساباتهم في البنوك عن مبلغ 50 ألف دولار.ووفقًا للقانون الجديد والذي صدر مند 2010 فإن جميع البنوك والمؤسسات المالية عامة حول العالم، بلا استثناء، ملتزمة بالإفصاح سنويًا للسلطات الضريبية الأمريكية عن حسابات عملائها الذين يحملون الجنسية الأمريكية أو حق الإقامة في أمريكا، ومن بينهم آلاف المغاربة، وكذلك عن عملائها الذين يشتبه بحملهم لأي من تلك الوثائق وفق مؤشرات محددة.

وتأتي أهمية هذا القانون بالنسبة إلى أمريكا في أنه سيساعدها في تحصيل الضرائب المستحقة على الأمريكيين في الخارج والمقدرة بـ100 مليار دولار سنويًا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن