مغربي تقلد منصبا أمنيا حساسا بمجلس العموم البريطاني




تمكن البريطاني من أصول مغربية، ” كمال الحاجي “، من التربع على رأس منصب أمني مهم بمجلس العموم البريطاني، بعد أن أوكلت له مهمة رقيب أمني وهو منصب بروتوكولي بالبرلمان البريطاني، توكل لصاحبه مهمة الإشراف الأمني على سير الجلسات.وكشفت صحيفة ” ذا تايمز ” البريطانية أن هذا المنصب غالبا ما كان يمنح لرجال السلطة والجيش المشرفين على التقاعد قبل أن يمنح للمغربي، الذي أصبح المشرف الأمني على السير العام للجلسات داخل قبة مجلس العموم.

وتقلد ” كمال الحاجي ” مناصب أمنية مهمة قبل هذا المنصب الذي ولجه بعد اجتيازه لمقابلة ضمن عدد من المترشحين، حيث تم تقديمه لملكة بريطانيا بعد نجاحه في المباراة.

وقضى كمال الحاجي خمس سنوات بوزارة العدل كمكلف بالعلاقات مع الشخصيات الوزانة والخاصة، حيث مكنه منصبه وأداؤه الجيد من الحصول على وسام الامبراطورية، وهو تتويج للخدمة المدنية والعسكرية، كما نوه به وزير العدل البريطاني.

وعبر ” كمال الحاجي” مباشرة بعد تعيينه عن سعادته بالمنصب الجديد قائلا : » انه لاشرف أن يتم اختياري لهذا الدور التاريخي، وأنا مسرور للمضي قدما في مسار الذين سبقوني في هذا العمل ».




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن