مقتل مغربية بطلق ناري على يد رفيقها الإسبناني 




لقيت شابة مغربية تبلغ من العمر 23 عاما حتفها على يد رفيقها الإسباني الذي يبلغ من العمر 62 عاما.وحسب ما تناقلته مواقع إسبانية فقد تم العثور يوم الخميس الماضي على جثتي شخصين، شابة وشخص كبير في السن، ببيتهما حيث كانا يعيشان معا في مدينة أدرا جنوب إسبانيا.

وحسب ما كشفته السلطات فإن الرجل قام بقتل رفيقته بطلق ناري قبل أن ينتحر بنفس السلاح، مشيرة إلى أن الضحية لم يسبق لها وضع أية شكاية ضد رفيقها، مع العلم أن لديهما طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات.

يشار إلى أن إسبانيا تسجل عددا كبيرا لحالات العنف الزوجي التي تنتهي بالقتل، حيث وصلت تلك الحالات خلال السنة الماضية فقط إلى 56 جريمة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن