مهاجر مغربي مقيم بفرنسا يخطف ابنه من زوجته ويلتحق بـ”داعش” (فيديو)




لم يتبادر إلى ذهن الأم، التي تقيم بفرنسا رفقة أفراد أسرتها الصغيرة، أن وجهة ابنها البالغ من العمر ست سنوات ونصف ستكون العراق بدلا من المغرب. ودعت صغيرها قيس الذي سيرافق والده إلى المغرب، لتتوصل بعد أيام قليلة برسالة هاتفية قصيرة من زوجها، جاء فيها أنهما يتواجدان في العراق.شكل خبر تواجد قيس ووالده في جبهات القتال، صدمة بالنسبة إلى الأم الشابة التي سألت عما إذا

كانت ستتمكن من رؤية صغيرها مجددا ذات يوم، فكان الجواب صادما بمثابة صاعقة: “لن ترينه مجددا، ستلتقينه في الجنة، وستكونين حينئذ فخورة به”.كريمة شريف، جدة قيس لأمه، أوضحت في حديثها إلى قناة “فرانس 3″، أنه مباشرة بعد انقضاء عطلة فصل الصيف، ادعى زوج ابنتها أنه سيتوجه إلى المغرب لقضاء غرض إداري، وسيأخذ الصغير معه، قبل أن تتوصل زوجته منه برسائل هاتفية قصيرة تُظهر خدعة الأب، إلى جانب عدد من الصور التقطت لقيس، تؤكد تواجدهما في العراق.وأضافت الجدة، التي تقيم بـ”أنغولم” وتعيش على أمل رؤية حفيدها مجددا، أن الثنائي كان يعيش حياة عادية، مشيرة إلى أن زوج ابنتها كان محبا للحياة، إلا أنه كان يلوح من حين لآخر بأنه يأمل في الموت من أجل الإسلام.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن