لن تنتهي مأساة العالقين بليبيا .. أخبار عن مفقودين وأموات




بعد مرور ساعات على ترحيل 338 مغربي من العالقين بليبيا, وإنتشار الأخبار على أن هذه هي أخر عملية لترحيل المحتجزين. أعلنت مصادر أن هناك عشرات المفقودين منهم من تم تأكيد وفاته.
وتحدث أحد المصادر في تنسيقية الجالية المغربية بليبيا صباح اليوم السبت قائلاً أن هناك ما لا يقل عن خمسين مفقوداً إلى الآن .. كانت أسرهم تنتظر عودتهم ولكن خاب أملهم بعد 3 عمليات ترحيل منذ عيد الأضحى الماضي.
وإستكمل المصدر قائلاً عن أحد المفقودين الذي حصلت زوجته على شهادات بعض من رافقوه بالإحتجاز والذين أكدوا أنه لقى مصرعه العام الماضي, لكنها لم تتمكن حتى الآن من معرفة أي شيء عن جثته, وما إن كان قد تم دفنه بإحدى المقابر الليبية أم لا.
وتؤكد إحدى السيدات أن زوجها قد تعرض للإختطاف وفق شهادات مغاربة كانوا معه وعادوا لأرض الوطن.
وصرح “إسماعيل السملالي” والد أحد المغاربة المفقودين قائلاً: “انه انتظر أن يعود ابنه ضمن المجموعة الثالثة التي تم ترحيلها الليلة الماضية .. إلى أن لا معلومة يتوفر عليها لحد الآن حول مصير ابنه”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن