توجيه اتهامات للمخابرات الفرنسية بسوء معاملة 3 مغاربة




قام الدفاع الخاص بثلاثة مهاجرين مغاربة بتوجيه إتهام للمخابرات الفرنسية التي قامت بترحيلهم دون احترام نصوص القوانين, مما يشكل تعدي خارقاً لأبسط الحقوق والضمانات لإقامة محاكمة عادلة.
وقام الدفاع بالتأكيد على أن زميله هناك يقوم بإعداد الطعن ضد القرار الإداري الفرنسي المفتقد للشرعية والمشروعية في ظل خلو الملف من المساطر القانونية .. بما فيها الإجراءات المتبعة للتسليم .. خاصةً أن السلطات الأمنية الفرنسية أخضعت موكله للمراقبة المستمرة والبحث ولم تتمكن من التوصل لأي أدلة أو حُجج تُدعم شبهاتها.
ومن طرفه .. طالب الأستاذ “زهراش” هيئة الدرجة الأولى المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بمحكمة الاستئناف بملحقة سلا .. بالحكم ببراءة المتابعين الثلاثة , لكون المتابعة غير قانونية في الأصل, في حين اعتبر ممثل الحق العام الأستاذ “خالد الكردودي” أن عناصر مقتضيات الفصل 8 – 218 المتعلقة بعدم التبليغ عن وقوع جريمة إرهابية قائمة, لكون علمهم بسفر أشخاص لسوريا من بينهم إخوان لمتهمين التحقا ببؤر النزاع ووفاة احدهما هناك .. وعزم الأخ الآخر على السفر رفقة ابنته وزوجته .. هذا بالإضافة لعقد إجتماعات حول مواضيع جهادية وكذلك نشر الأناشيد التي تحفز على الجهاد.
وقد تمت مؤاخذة المتهمين الثلاثة الذين يوجد منهم أخوان .. بسنة سجناً نافذاً لكل واحد منهما وقضيا منها بالفعل 4 أشهر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن