مهاجر مغربي هو أول المطرودين من إيطاليا في 2018 بتهمة الإرهاب




وافق الوزير “ماركو مينيتي” على التقرير الذي قدمته مصالح الإرهاب بمدينة تراباني الصقلية .. والتي يعيش بها المهاجر المغربي المشتبه به رفقة أسرته.
وفي بيان لها .. أوضحت الفيمينالي أن المهاجر المغربي البالغ 42 عاماً ويعمل كتاجر متجول, كان محط العديد من الشكاوي من عدة جهات بما فيها الجالية المسلمة نفسها, وذلك لسوء أخلاقة المعروف وإدمانه الشديد على شرب الخمور وتعاطي المخدرات.
ووفقاً لما نشرته الصحافة المحلية بتراباني .. فإن وضع المهاجر المغربي تحت مراقبة مصالح محاربة الإرهاب التابعة للشرطة والمعروفة بإسم “ديغوس” جاء نتيجة قيامة بالتهديد بالقيام بعملية دهس بالسيارة وكذلك طعن المارة بالسكين.
وبتوقيع هذا القرار الذي يعتبر الأول في 2018 بإيطاليا .. في حق مهاجي أجنبي بشبهة الإرهاب .. تكون الداخلية الإيطالية قد قامت بطرد 238 عنصراً مشتبه به منذ تفعيل القانون الذي يعطي لوزير الداخلية صلاحية التخلص من جميع العناصر الأجنبية المشتبه بها ببداية 2015.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن