ألمانيا تنشئ مركزين إيواء في المغرب لترحيل المهاجرين القُصر إليهم




بعد فتحها الباب للمهاجرين وطالبين اللجوء في عام 2015، تخطط ألمانيا لترحيل المغاربة القُصر الذين ليس لديهم مرافقين ووصلوا ألمانيا في الثلاث سنوات الأخيرة. من أجل ذلك، تنشئ ألمانيا مراكز إيواء في شمال المغرب لاستقبال أكثر من 3 آلاف مهاجر قاصر.

فوفقا للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بألمانيا، فإن هناك مركزين يتم إنشائهم في شمال المغرب لإيواء المغاربة القُصر عند عودتهم إلى المغرب، المرافق الخاصة بالإيواء سوف يتسع كل منها إلى 100 فرد.

حوالي 4 آلاف مهاجر قاصر مغربي قدموا طلب اللجوء في عام 2016،  منهم 174 فقط من تم قبولهم. وهؤلاء الذين تم رفضهم سوف ترحلهم ألمانيا تحت شروط محددة وهي: سواء كان لديه عائلة أو أحد أعضائها أو لديه وصي مسئول عن رعايته  أو هناك مرفق استقبال مناسب لهم في وطنهم، وفقا لما نشرت إذاعة  دويتشه فيله الألمانية.

مراكز الإيواء تنشئها ألمانيا بالتعاون مع الحكومة المغربية والمنظمات غير حكومية وسوف تتضمن مرافق للصحة وفرص للتعليم من أجل المهاجرين. تلك المراكز سوف يتم تمويلها بميزانية تبلغ 1,05 مليون يورو سنويا.

دخل عدد كبير من المغاربة ألمانيا بالتظاهر أنهم لاجئين سوريين من أجل تعزيز فرصهم للإقامة في ألمانيا. في عام 2016، عقد المغرب اتفاقية مع ألمانيا من أجل عودة المهاجرين المغاربة إلى وطنهم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن