أخبار الجالية

فتح تحقيق بخصوص إطلاق شرطي إسباني للنار على مغربي

قامت السلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة بفتح تحقيقاً لتحديد ظروف وملابسات واقعة إطلاق النار, والذي تعرض له مواطن مغربي يعمل في التهريب المعيشي, الجمعة الماضية بمعمبر باب سبتة من طرف أحد عناصر الحرس المدني الإسباني.
وصرحت السلطات الإسبانية بالثغر أنها ستقوم بمراجعة محتوى تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة لتحديد تفاصيل الحادث الذي خلف موجه من الفزع بين ممتهني التهريب المعيشي.
وتعود تفاصيل الواقعة حين حاول “حمال” في عقده الرابع أن يقتحم الحدود الوهمية على متن سيارته المحملة ببعض السلع دون التوقف عند نقطة المراقبة, مما أدى لدهس امرأة أثناء فراره.
ونشرت وسائل الإعلام الإسبانية أن عنصراً من الحرس المدني اضطر لإطلاق النار بإتجاه السيارة .. خاصةً بعدما رفض السائق الإمتثال لأوامره بالتوقف .. لتصيبه رصاصه على مستوى ذراعه.
وتم نقل المصاب لقسم الطواريء بمستشفى المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق