المحكمة تحكم في قضية وصف المسلمين باللقطاء




أصدرت محكمة مدينة ميلانو حكمها ببرأة رئيس تحرير صحيفة “ليبيرو” السابق من تهمة “التحريض على الكراهية والعنصريه” وذلك بعد قيامه بوصف المسلمين باللقطاء خلال عنوان بالحجم الكبير على الصفحة الأولى من صحيفته.
وكانت العديد من الشكايات قد وصلت للنيابة العامة بمدينة ميلانو, من هيئات وأشخاص مسلمون وغير مسلمين, بطلب مقاضاة الصحفي “ماوريتسيو بيل بييترو” بإعتباره رئيس تحرير الصحيفة لقيامه بوضع عنوان “المسلمون اللقطاء” بالخط العريض في الصفحة الأولى من جريدته في أعقاب الهجوم على مسرح باتاكلان بالعاصمة الفرنسية باريس في 13 نونبر 2015, والتي كانت ضمن سلسلة هجمات أسفرت عن سقوط 130 قتيلاً.
وقالت وكالة الأنباء الإيطالية “إنسا” أثناء إنتظار نشر حيثيات حكم البرأة, أن دفاع “بيل بييترو” قام بتقديم طلب بحفظ القضية إعتماداً على عدم وجود ما يثبت الجريمة, بإعتبار أن العنوان الذي كتبه موكله كان واضحاً أنه غير موجه للمسلمين كافة, إنما تم توجيهه للإرهابيين الذين قاموا بالهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسية, وهو نفس الكلام الذي كرره المتهم بعد الجدل الذي أثاره عنوان الخبر.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن