بحكم المحكمة .. ضرب الزوج المغربي لزوجته ليس سبباً لطرده




لأول مرة بالقضاء الإيطالي, قامت محكمة النقض الإيطالية بإلغاء حكماً قضائياً بطرد مهاجر مغربي تورط في ضرب زوجته المغربية.
وكان قرار المحكمة الإيطالية العليا قد جاء إثر الطعن الذي تقدم به محام المهاجر المغربي المتواجد حالياً بالسجن إثر إدانته من طرف محكمة الإستئناف بميلانو بثلاث سنوات سجناً مع الأمر بطرده من إيطاليا بعد إنتهاء فترة السجن.
ووفقاً لقضاة محكمة النقض, فأن الحكم الصادر بحق المهاجر قانوني في ناحية واحده منه بالحكم على الظنين بالعقوبة الحبسية, بينما لا يوجد سند قانوني في الحكم بطرده من إيطاليا, مما أدى لصدور أمر المحكمة بإعادة النظر في العقوبة الإضافية المتضمنه الحكم.
ومما كشفت عنه تفاصيل القضية .. فإن المهاجر المغربي قد تم توقيفه بعدما تسبب لزوجته بإصابات بليغة بالرغم من تواجدها في الأسابيع الأخيرة من حملها.
وقد كشفت التحريات أن الإهانة والإعتداء الجسدي كان سلوكاً شبه يومي من طرف الزوج لزوجته.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن