الدرك الملكي يحجز 2000 لوحة شمسية بعد الضغوطات الإيطالية




كنتيجة لحالة الإستنفار التي أعلنتها المصالح الأمنية الإيطالية لمحاربة ظاهرة سرقة الألواح الشمسية المستخدمة في إنتاج الطاقة الشمسية .. والتي أسفر عنها القبض على 91 مهاجراً مغربياً, قامت عناصر الدرك الملكي بالجماعة الترابية كيسر بنواحي سطات بداية الأسبوع الجاري, بحجز 2000 لوحة شمسية يعتقد أنها قد تم استقدامها من إيطاليا عن طريق إتباع طرق غير قانونية.
وقد كتب موقع “هيسبريس” قائلاً أن فرقة أمنية مكونة من أكثر من 10 عناصر انتقلت للجماعة الترابية كيسر قيادة أولاد سيدي بن داود بالتنسيق مع درك كيسر, حيث قامت بحجز مئات الألواح المشكوك في مصدرها والآتية من الخارج, والتي تعرف رواجاً كبيراً بالمحلات التجارية والأسواق الأسبوعية من قبل أصحاب الضيعات.
وغير الضغوطات الإيطالية, فإن شركات الإتصالات بالمغرب قامت بتقديم شكايات مختلفة نتيجة للحملة الشرسة التي يشنها اللصوص على البطاريات المستعملة في محطات تغطية شبكة الهاتف النقال “الريزو” .. التي عادةً ما يتم إستخدامها في إنتاج الطاقة الشمسية.
وقد أسفرت العملية عن القبض على شخصين وحجز سيارة خفيفة و2000 صفيحة للطاقة الشمسية, كذلك 150 بطارية باهظة الثمن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن