سحب الجنسية البلجيكية من مهاجرة مغربية لإنتمائها لتنظيم القاعدة




قضت محكمة بروكسل مؤخراً بسحب الجنسية البلجيكية من المهاجرة المغربية “مليكة العروض” الملقبة بإسم “الأرملة السوداء”.

وأصبحت العروض (58 عاماً) تحمل جنسيتها المغربية فقط, بعد سحب البلجيكية لمخالفتها قواعد المواطنة وتشددها وعدم مراجعتها نفسها رغم تورطها في العديد من القضايا المتعلقة بالإرهاب منذ 2002.
وأثناء الجلسة, قال المحامي العام البلجيكي “أندريه فاندورن” أن مليكة العروض لا يصح أن تحتفظ بالجنسية البلجيكية نظراً لإصرارها طوال سنوات طويلة على الدعوة للقتال.
وقال المحامي في نفس السياق, إنها ومنذ خروجها من السجن بديسمبر الماضي, ظلت تلتزم بالدستور والقوانين البلجيكية. ولكن المحكمة كان لها رأي آخر وقررت سحب الجنسية منها التي تم حسبانها على تنظيم القاعدة, وفقاً لما صرحت به وسائل الإعلام البلجيكية.
ومعروف عن مليكة أنها أرملة أثنين من المتشددين, أولهما “عبدالستار دحمان” قاتل الزعيم الأفغاني الراحل “أحمد شاه مسعود” في 2001.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن