توقيع إتفاقية أول مسجد معترف به بجهة أومبريا




بإشراف سفير المملكة المغربية “حسن أبو أيوب” بنواحي مدينة بيروجا .. تم التوقيع على اتفاقية تفاهم بين جمعية إسلامية مغربية والسلطات المحلية تقتضي الترخيص ببناء مركز ثقافي كبير يضم مسجداً بداخله.
وكان تدخل أبو أيوب تم في ظل حملة عنصرية شرسة تعمل عليها أوساط مختلفة ضد عمدة بلدة “أومبيرتيدي” الذي قام بتوقيع رخصة بناء مركز إسلامي ببلدته لفائدة جمعية إسلامية يترأسها أحد الفاعلين المغاربة.
وكانت بلدة “أومبيرتيدي” تحولت إلى قبلة لجميع العنصريين المعادين للإسلام .. أمثال زعيم لاليغا “رابطة الشمال” وماتيو سالفيني والصحفي مجدي كريستيانو علام .. والذين دائماً يعملون على إشعال الرأي العام ليكونوا ضد إعطاء الترخيص ببناء المسجد, على الرغم من استيفاء الملف لجميع الشروط اللازمة لإعطاء الترخيص.
الجدير بالذكر أن إعطاء الترخيص لبناء المساجد بإيطاليا لايزال في درب المستحيلات .. فعلى الرغم من وجود حوالي مليوني مسلم بإيطاليا, إلا أن عدد المساجد المعترف بها قانونياً لا يتعدى الـ10 مساجد .. ولا يحظون بإعتراف رسمي من الدولة الإيطالية كمكان للعبادة, هذا ما عدا مسجد روما الكبير.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن