بتهمة التحريض على الكراهية .. إعتقال إبنة إمام مغربي




قامت الشرطة الوطنية الإسبانية بمدينة مدريد بالقبض على شابة مغربية (16 عاماً) وهي إبنة إمام مسجد بمدريد, وذلك بتهمة التحريض على كراهية المثليين جنسياً والغير معتنقين للإسلام .. عبر منشورات قامت بنشرها على مواقع التواصل الإجتماعي.
ونشرت صحيفة “إلموندو” الإسبانية بالنقل عن مصادر أمنية مطلعة, قولها أن القاصر المغربية تم القبض عليها خلال الأيام الماضية بمنزل أسرتها ببلدة تقع جنوب غرب مدريد, حيث أنها كانت تبث منشورات تحرض على الكراهية ضد المثليين جنسياً وغير المعتنقين للإسلام.
وأضافت المصادر في تصريحاتها, أن عملية الاعتقال تأتي بعد تحريات الشرطة الإسبانية التي استلمت شكاية مجهولة المصدر تفيد وجود حسابات على شبكات مواقع التواصل الإجتماعي (تويتر) تحرض على الكراهية.
وقد لاحظت الشرطة أيضاً قيام الفتاة المغربية بكتابة عبارات على مواقع التواصل الإجتماعي من قبل: “الكثير من التويتر والقليل من -القاعدة- , ولعن الله المثليين , واللهم أمطرنا بحجارة تسقط فوق رؤوسهم , واللعنة على الذين يقولون لا لقتل المثليين جنسياً والمرتدين”.
وأوضحت المصادر إلى أن عملية القبض على الشابة المغربية كانت صعبة للغاية, وذلك بسبب قيامها بإتخاذ العديد من التدابير الأمنية حتى لا يتم الوصول إليها, وذلك بحكم إلمامها بشكل كبير بكيفية إستخدام مواقع التواصل الإجتماعي.
وتم وضع الفتاة رهن إشارة النيابة العامة المختصة بالقاصرين .. وإغلاق كافة حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن