لأول مرة: النيابة الإيطالية تعجز في تقديم شاب مغربي للمحاكمة




في سابقة قضائية تحدث لأول مرة بإيطاليا .. وقفت النيابة العامة عاجزة عن تقديم شاب مغربي للمحاكمة بالرغم من تورطه في قضايا إعتداء جنسي وسرقة أحد الأشخاص.
فوفقاً لوكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” فإن سبب صعوبة تقديم الشاب المغربي البالغ من العمر 27 عاماً للقضاء هو اكتشاف أن المتهم له توأم متطابق, مما جعل من المستحيل على الشهود التمييز بينهما, فقالت إحدى الشهود التي كانت حاضرة وقت إرتكاب جريمة الإعتداء, أنها بعدما وجدت نفسها أمام التوأمين, خيل لها أنها أصيبت بمرض ازدواج الرؤية.
وبالطبع ففي غياب شهود .. فأن الأمل الوحيد أمام المحققون الآن هو أن يشعر المتهم بتأنيب الضمير ويعترف بجريمته حتي يتسنى لهم تقديمه للمحاكمة, أما غير ذلك فسيكون الأمر صعباً.
وتفاصيل الحادثة ترجع لنهاية العام الماضي, وذلك عندما تعرض أحد المهاجرين المغاربة للإعتداء وسرقة 200 يورو منه أمام محل للوجبات السريعة بمدينة طورينو, وابتعد بعدها الجاني بسيارته أمام العديد من الشهود.
وبالرغم من تمكن عناصر الأمن من التوصل للمعتدي بسرعة بناء على إفادات الشهود المتواجدين وقت الحادث والذين قاموا بحفظ أرقام لوحة السيارة, إلا أن المحققين تفاجئوا بعدها بتواجد شخصين متطابقين بالسن والشكل ولم يتمكن أحد من التفرقة بينهم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن