إيطاليا: السجن لمقعدة مغربية بعد 7 سنوات من قتلها لزوجها




قامت عناصر الشرطة بمدينة بوردينوني بإيداع المهاجرة المغربية (م. ع.) البالغة من العمر 47 عاماً – السجن – وذلك بعد إصدار القضاء حكماً نهائياً عليها لقتلها زوجها في يونيو 2010.
وكانت المحكمة المختصة في مدينة ترييستي قد أمرت بإطلاق سراح المتهمة بعد 27 يوماً فقط قضتها بالسجن ومتابعتها في حالة إطلاق سراحها نظراً لحالتها الصحية الحرجة جراء إصابتها بمرض عضال يحد من حركة أطرافها السفلية.
تعود تفاصيل جريمة القتل لليلة 18 يونيو 2010 .. وذلك عندما قامت الزوجة المغربية بتوجيه طعنات متفرقة لزوجها (عبدالمجيد ط.) .. فقد قال المحققون بعد التحريات أنه كان نائماً .. وبعدها إدعت الجانية أن زوجها انتحر .. ولكن بالمعاينة الأولية, تم دحض ادعاءات الزوجة خاصةً وأن جثة الزوج كانت بها طعنات من الظهر .. مما استبعد فرضية الإنتحار بشكل نهائي.
وحاولت الزوجة بعد اعترافها ان تدافع عن الأسباب التي دفعتها لإرتكاب الجريمة .. وقالت بأنه كان يريها كافة أنواع العذاب والإهانة .. وأكد الإبن في شهادته أقوال أمه بأن أبيه كان يمارس العنف على والدته بالرغم من حالتها الصحية الحرجة.
وبعد تخطي جميع مراحل إصدار الحكم القضائي بمصادقة محكمة النقض على حكم الجنايات الصادر من بترييستي .. بعقاب الجانية بالسجن 10 سنوات .. قامت عناصر الشرطة بمدينة بوردينوني بإيداعها سجن النساء بمدينة ترييستي .. حيث من المقرر أن يتم تخصيص زنزانة خاصة لها مراعاةً لظروفها الصحية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن