إيطاليا: استنفار بعد العثور على رضيع مغربي يتجول وحيداً بالشارع




إثر العثور على طفل مغربي يبلغ من العمر سنة و5 أشهر يتجول وحيداً بالشارع .. عاشت بلدة إيطالية بنواحي ميدنة مونزا زوال أمس الخميس حالة من الاستنفار.
وأعلنت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن أحد المارة عثر على طفل بالكاد يستطيع أن يمشي ولا يرتدي حذاء ويرتدي ملابس خفيفة .. مما أدى لحدوث حالة من الاستنفار من كافة فرق مصالح الأمن وعناصر الإسعاف التي قامت فوراً بنقل الطفل للمستشفى .. فيما قامت عناصر الكربنييري بالبحث عن أسرته.
ونشر موقع “ميلانو توداي” الإخباري .. أنه قد تم العثور على سلسلة في يد الطفل مكتوب عليها إسم “صلاح” .. مما جعل المحققين يبدأون في حصر دائرة البحث بين الجالية العربية بالبلدة .. وقاموا بالإتصال بأحد المشرفين على مسجد البلدة الذي قام بدوره بعدة إتصالات وسط عرب البلدة ليتمكن بالنهاية من الوصول لوالدة الطفل وإخبارها بمكان تواجد ابنها .. وإعادة الطفل إلى أحضانها من جديد في نفس اليوم بتمام الساعة السابعة مساءً.
وقالت أم الطفل المغربي لعناصر الكربنييري أنهما بعدما تناولا وجبة الغداء غطت بنوم عميق جعلها لا تنتبه لإبتعاد ابنها الذي تسلل خارج المنزل .. وعند استيقاظها ظنت أنه متواجد بأحد أركان البيت كعادته .. ولكنها لاحظت إختفاؤه وتأكدت من عدم تواجده بالمنزل ولا بالمحيط حوله .. وكانت تستعد للذهاب لمصالح الأمن .. حين تلقت المكالمة الهاتفية المطمأنة وعرفت مكان تواجده.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن