بعد 4 سنوات من قتل المهاجر المغربي .. المحكمة تبريء المتهمين




أمرت محكمة أفيتسانو بعد الرجوع لخبيرة نفسية, ببراء المتهمين “أنجيلو فيريرو” 33 عاماً و “أنجيلو روديريغو” 32 سنة من تهمة قتل المهاجر المغربي “سعيد الراضي” 32 عاماً دهساً بالسيارة .. حيث اعتبرت المحكمة أنها لا يتمتعان بكامل قواهما العقلية نتيجة تعاطيهما المخدرات الصلبة وقت وقوع الحادث.
وقد كان المتهمان قد قاما في ليلة 3 دجنبر 2013 بمطاردة الضحية المغربي ودهسة بسيارتهما .. والتي كان في يقودها “أنجيلو فيريرو” بطريقة متعدماً بها دهس المجني عليه المغربي .. وذلك أمام عشرات الشهود وبحضور شقيق سائق السيارة الذي شارك بدوره في عملية الإعتداء على المهاجر المغربي بسرقة أمواله .. حيث رفض المهاجر المغربي منحهما المخدرات دون مقابل.
وأمام قاضي التحقيق بمحكمة أفيتاسو .. أعلنت الخبيرة النفسية “ماريا لويزا روسي” التي كان دورها إجراء الخبرة, أن إدمان الجناة للمخدرات الصلبة وشرب الخمر .. أدى لفقدانهما لقواهما العقلية وبالتالي فأنهما وتحديداً “أنجيلو فيريرو” لم يكونا بكامل وعيهما ليعرفا خطورة ما يقومان به.
وقد حددت المحكمة إعادة النظر في القضية يوم 3 مارس المقبل .. حيث من المتوقع أن يعلن قاضي التحقيق عن إجراءات المتابعة في حق الجناة الثلاثة بعدما أصبح من شبه المؤكد أنه لن يتم متابعة الجانيين الرئيسيين من تهمة القتل العمد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن