السلطات الإيطالية تسجن طفلاً مغربياً يبلغ من العمر 15 عاماً




بسبب قيامه بنشر تدوينات تدل أنه قادر على تنفيذ عمليات إرهابية .. وافقت محكمة القاصرين بميلانو على وضع طفل مغربي يبلغ من العمر 15 عاماً رهن الإعتقال الإحتياطي.
ونقلت بعض المصادر الإعلامية .. أن الطفل المغربي المزداد بإيطاليا قد جرى توقيفه في بداية شهر أكتوبر الماضي من قبل مصالح مكافحة الإرهاب بميلانو .. وذلك بعد رصد بعض تدويناته على مواقع التواصل الإجتماعي.
ونشرت صحيفة “إلجورنو” في عددها الصادر أمس .. أن منشورات الطفل المغربي أحدثت إستنفاراً أمنياً بمصالح الأمن بعد رصدهم تدوينات تحمل توقيع Leone Mujahid أو “الأسد المجاهد” .. يهدد خلالها بإمكانيته القيام بتفجير محطة القطارات بمدينة لودي حيث يقيم رفقة والديه.
وأضاف ذات المصدر أن التحقيقات توصلت إن الطفل المغربي قام ببعض الإتصالات مع أحد المجهولين الذي يعتقد أنه أحد أفراد داعش الذين يعملون على إستقطاب العناصر الإرهابية .. وأنه قد حاول استدراج الطفل المغربي بالتدرب على استعمال “درون” الطائرة بدون طيار ليتمكن من تفجير بعض الأماكن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن