عناصر شرطة مدريد تنعت المغاربة المسلمين بأقبح الصفات




صدر قراراً من النيابة العامة بالعاصمة الإسبانية مدريد لقوات أمن الدولة بفتح تحقيق بغرض تحديد هويات بعض عناصر الشرطة المتورطين بإرتكابهم جريمة التلفظ بألفاظ عنصرية ضد المهاجرين خاصةً المغاربة عبر صالون دردشة على الإنترنت.
وقد كان هذا القرار بعد أن تقدم شرطي تابع لبلدية مدريد بشكوى أمام القضاء الإسباني .. يطالب فيها بالحماية, وذلك بعد أن قام زملاؤه بتهديده عبر الدردشة بتصفيته جسدياً.
وكانت هذه المجموعة من عناصر الشرطة قد نعتت المهاجرين المسلمين وخاصةً المغاربة منهم بأقبح الصفات خلال دردشة جماعية قاموا بها على الإنترنت .. حيث قاموا بوضع صورة للدكتاتور الألماني “هتلر” مشيدين بالجرائم التي ارتكبها ضد الإنسانية .. مع كتابة تعليقاً يقول: “محو الدول الإسلامية من الخريطة”.
كما قاموا بتهديد جميع المسؤولين الأسبان .. بإختلاف مناصبهم .. الذين يدافعون عن حقوق المهاجرين .. وخاصةً “المورو” .. ليكتب أحدهم: “أنا أقترح رميهم في البحر كطعام للأسماك”. وقام آخر بالتهديد بتفجير قنبلة وسط حي “لافابييس” الموجود بضواحي العاصمة مدريد .. والمعروف عنه أن غالبية قاطنيه من العرب .. خاصةً الجالية المغربية.
وكنتيجة لهذه التصريحات .. اشتعلت موجة من الغضب بين الجمعيات الحقوقية الإسبانية .. خاصةً الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المهاجرين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن