الشرطة الالمانية تحذر من ان مافيات عربية تقوم باختراق شرطة العاصمة برلين، وغيرها من مؤسسات الدولة




اوضح مسؤول في نقابة الشرطة الألمانية في حديث لقناة ZDF الألمانية أمس الأربعاء أن شبكات إجرامية ذات أصول مهاجرة تحاول اختراق آليات العمل الحكومية الداخلية , حيث صرح قائلا “يجب الكشف عن الحقيقة… هناك أدلة واضحة على أن لجماعات عربية كبيرة استراتيجية للتسلل، وهي تسعى لإبقاء بعض أعضائها بعيدا عن النشاط الإجرامي لتمكينهم لاحقا من اختراق قطاعات للخدمات الحكومية… لمافيا المهاجرين مصلحة حيوية في معرفة مباشرة بطرق أداء جهاز الدولة، وكيفية عمل الشرطة ومواعيد إجراء عمليات التفتيش والمداهمة” و قد دعا الى اجراء تحقيق من نوع خاص اضافة الى تشديد شروط الانتساب الى الشرطة الالمانية محظرا في نفس الوقت من الوقوع في خطا التمييز العنصري. و قد جاء هذا موافقا لفضيحة الطالبة العربية بالشرطة الالمانية التي تم الكشف عن تصويرها لوثائق سرية متعلقة بمطلوبين من الجماعات الإجرامية العربية و ارسالها لمجهول عبر تطبيق الواتساب,  اضافة الى هذا تناقلت  وسائل الاعلام سابقا لتسجيل صوتي لاحد المدرسين في أكاديمية شرطة برلين يشتكي من الطلبة العرب و الاتراك و يؤكد على ضعف مهاراتهم اللغوية وقلة احترامهم للآخرين وعدم ولائهم ,في حين اكد وزير داخلية برلين أندرياس غيزيل على انه لن يتهاون مع ظاهرة الكراهية للأجانب والتحيز ضد رجال الشرطة من ذوي الأصول المهاجرة, و قد استبعدت مارغاريت كوبرس نائبة قائد الشرطة  إمكانية حصول الاختراق.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن