برلماني هولاندي معادي للمسلمين يطالب بطرد برلمانيين و مسؤولين من أصول مغربية أو عربية




خرج خيرت فيلدرز زعيم حزب الحريات بتصريح مثير، حيث قال في البرلمان الهولندي Hنه يجب على أن تكون الحكومة و البرلمان للهولنديين فقط.

وقال بصريح العبارة ” هنا برلمان هولندا، وهنا ينبغي أن يكون الجميع هولنديين، لا أريد أتراكاً، ومغاربة، وسويديين في البرلمان، ألا يحق لي قول ذلك، فهذه بلادي”.

وأشار إلى معارضيه Hنه لا يجب أن يكون النائب في البرلمان أو الوزير من ذوي الجنسية المزدوجة، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في أوساط النواب في البرلمان.

وصرح توناهان كوزو زعيم حزب دينك الذي يقوده الأتراك، أن الدستور والقانون الذي تطبقه هولاندا لم تحدد فيه جنسية الشخص ما إذا كان هو هولندي أو لا، وأضاف أن حمل الجنسية المزدوجة لا يعني أي شئ بخصوص وفاء وإخلاص  الشخص لوطنه حيث  أن الوطنية تقاس بالتصرفات والأفعال وليس بالجنسية.

هذا وقد كان السياسي الهولندي فليدرز و الفلمنكي فيليب قد أعلنا عن تنظيم مسيرة احتجاجية ضد المسلمين في إحدى ضواحي بروكسيل والتي تضم عدد كبير من المغاربة العرب، لكن عمدة بلدة مولينيك حظر هذه المسيرة.كما أنه  يسعى لحضر أي مسيرة مناهضة للإسلام و المسلمين .

من جهة أخرى وصف السياسي الهولندي الإسلام بأنه دين عنف وأنه يعتبر أكبر تهديد يواجه الهولنديين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن