سنغافورة – منع رجلين مسلمين من الدخول لأراضيها نظرا لارائهما المتطرفة ضد الغير المسلمين




تم منع كل من إسماعيل منك – على اليسار – و هاسلين بهاريم  من الدخول الى سنغافورة نتيجة لحديثهما و ارائهما المتعصبة ضد الغير المسلمين, و قد تم اتخاذ هذا القرار من طرف  المجلس الاسلامي السنغافوري بعد علمه بنوايا الواعظ لجمع حشد ضد حفلة عيد الميلاد التي ستقام على متن سفينة سياحية بسنغافورة متجهة الى اندونيسيا من تاريخ 25 الى 29 نوفمبر.

و في احصائيات لسنة 2015 اكدت ان 33.1% من سكان سنغافورة بوذيين ,  18.8٪ مسيحيين  11٪ من الطاوية، 5٪  من الهندوسية.

و يعد كل من إسماعيل منك و هاسلين بهاريم و هما على التوالي مواطنين من زمبابوي و ماليزيا , الدعاة الوحيدين الذين يستهدفهم هذا الحظر .

و اكدت الحكومة في بيان لها ان مثل هذه الاراء الشادة التي يتبناها الدعاة ضد الغير المسلمين ستضر بانسجام المجتمع و ستجره الى ما لا يحمد عقباه.حيث ستشن سنغافورة خطا صارما جدا لاحياء التسامح بين الاديان ففي الشهر الماضي قامت هذه الاحيرة بفرض نفس العقوبة على وعاظ مسيحيين.

كما حظرت السلطات السنغافورية برئاس امراة مسلمة في سبتمبر الماضي اربع كتب اسلامية كونها تحتوي لى تعاليم ضارة غير مرغوب فيها , و صرح وزير الاعلام العراقي انه لا ينبغي الاستخفاف بالتطرف و اضاف ان الحكومة تدين بشدة استخدام  مثل هذه المطبوعات بغرض تبني الايديولوجيات المدمرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن