إيطاليا تنجح في الضغط على المغرب، لتسليم طفلي مغربية إلى لوالدهما




عبر وزير الخارجية الإيطالي عن تشكراته  لنظيره المغربي ناصر بوريطة الذي تفاعل مع قضية هروب مغربية رفقة أطفالها إلى المغرب، القضية التي شكلت ضجت إعلامية كبيرة في إيطاليا.

وتعود أطوار هذه القضية أن الطفلين إلياس وزكريا كان في حضانة والدهما في إيطاليا، لكن الأم المغربية قام بترحيل أبنائها إلى المغرب بعد أن أعطت المحكمة الحق في الحضانة إلى الأب، الأمر الذي دفع به إلى شن حملة إعلامية واسعة سواءا في اللقاءات التلفزيونية أو الصحف الإلكترونية  لتتحول القضية إلى قضية رأي عام.

حيث أن الأطفال تم ترحيلهم منذ 2015بعد أن خسرت الأم جميع القضايا للضفر بالحضانة سواءا في إيطاليا أو ألمانيا وحتى المغرب، فقد حصدت النتيجة نفسها، إلا أن الأم تصر على هروب من  مدينة لأخرى للضفر بأبنائها.

وحسب ما كشف عنه وزير الخارجية الإيطالية فإن الأبوين إتفقا على إعادة الأولاد إلى إيطاليا، حيث وصلا الطفلين إلى مطار مالبينسا بميلانو رفقة والدهما.

وتجدر الإشارة أن التلفزيون الإيطالي لي ييني كان قد تعرف إلى مكان تواجد الأم بمكناس، وقد قام بالتواصل معها إلا أنها كانت رافضة إلى تسليم أبناءها أو إرجاعهم إلى إيطاليا.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن