مهاجرة مغربية تتهم مغربي بإغتصابها حتى لا يتم طردها إلى المغرب بعد إنتهاء إقامتها




أعتقلت مهاجرة مغربية تبلغ من العمر 37سنة بعد أن قامت بالإدلاء بأقول زائفة، بعد أن اتهمت شخص من البلدة التي تقطن فيها بتهم خطيرة منها العنف و الإغتصاب، وذلك من أجل تجديد بطاقة الإقامة البيرميسو

وكشف المصادر أن خطة  المهاجرة المغربية كان بهدف تمويه عناصر الشرطة، حيث إدعت في البداية أن زوجها أغتصبها لمرات عديدة وتسبب في إجهاضها، إضافة أنه كان يعنفها معززة كلامها بشواهد طبية تأكد كل أقوالها.

لكن يبدو أن السحر إنقلب على الساحر، حيث أن المهاجر المغربي المزعوم أنه زوجها قدم رواية مغايرة، وقام بفضحها وكشف أيضا أسباب إقدامها على هذا الأمر، وكشف للشرطة أن زواجهما كان بهدف مصلحة وهو تسوية وضعيتهما القانونية، حيث صرح انه لم يعاشرها إطلاقا، وهي كانت تعيش مع شخص أخر، كان سبب في حملها و تعرضها للإجهاض.

وقامت السلطات بمواجهة المهاجرة المغربية التي قدمت شكاية في البداية، حيث إعترفت لرجال الشرطة أن هدفها كان فقط بتجديد إقامتها بإيطاليا، وحتى لا يتم ترجيلها للمغرب .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن