بعد اتفاقيات التعاون بين المغرب و أسبانيا …النساء يخترن العمل فى المزارع هناك




بعد اتفاقيات التعاون بين المغرب و أسبانيا فى مجال الزراعة،سافرت الآلاف من المغربيات للعمل فى المزارع هناك ،و ذلك لتحسين دخلهم بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعانون منها .

و تفضل المغربيات السفر لأسبانيا لقربها و سهولة الوصول إليها عن طريق البحر.

و أشار تقرير نشره موقع (الجزيرة نت) أنه ابتداء من فبراير الحالي، بدأت أفواج من المغربيات القرويات بالتوجه إلى إسبانيا، فنحو 12 ألف امرأة سيعملن في الحقول الإسبانية بتنسيق بين الوكالة المغربية الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات (أنابيك) ومجموعة إيناس الإسبانية.
واشترطت السلطات الإسبانية أن تكون المرشحة ذات خبرة في مجال الزراعة والإقامة بالبادية وأن يتراوح عمرها بين 18 و40 سنة. كما ينبغي أن تتمتع بصحة جيدة وأن يكون لها أبناء.
عقد العمل موسمي ومحدد بثلاثة أشهر في المتوسط، تلتزم العاملات بعد ذلك بالعودة إلى المغرب عند انتهائه، مع ضمان رجوعهن في الموسم الموالي. وبالفعل بلغ عدد العائدات هذا الموسم 3000 امرأة.
وتتقاضى كل عاملة 35 يورو لست ساعات ونصف من العمل كل يوم مع توفير السكن والرعاية الصحية من قبل المشغل.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن