محاكمة مهاجرة مغربية بتهمة القتل العمد و إخفاء الجثة




صرحت السلطات الإيطالية أنها قامت باعتقال مهاجرة مغربية بعد أن قامت  بإجهاض نفسها، الأمر الذي أدخلها في نزيف حاد، حيث تم  التبليغ عنها من قبل المستشفى الذي ذهبت إليه لتلقى العلاجات.

وحسب التحقيقات فإن المهاجرة المغربية التي تبلغ من العمر 23سنة قامت بالإنكار أمام الشرطة، حيث واجهها كل من الأطباء والمحققين بالإضافة إلى أنه تم العثور على أدوية تؤدي إلى الإجهاض في منزلها، الأمر الذي دفعها إلى الإعتراف والكشف على المكان الذي قامت برمي فيه الجنين بعد أن أسقطته، حيث تم العثور عليه في صندوق قديم في القمامة، حيث كشفت للشرطة أنها لا تمتلك مصاريف لزيادة طفل ثالث، بحيث أنها ولدت طفلين خلال السنتين الماضية.

وكشفت التحقيق أن زوج المهاجرة لم يكن يجهل مخطط زوجته التي تخلصت من جنينيها بطريقة مروعة، هي الآن تقف أمام المحكمة لتهمة القتل العمد وإخفاء الجثة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن