العثور على جثة متحللة لمهاجر مغربي بعد أسبوع من وفاته داخل منزله




كشفت عناصر الإغاثة بنواحي رافينا مساء يوم الإثنين  أنها قامت نقل جثمان مهاجر مغربي بعد أن مرة أسبوع على وفاته، حيث انه لم يتفقده أحد، حيث وصف أحد رجال الإغاثة أنه كان مشهدا جد مؤثر.

وصرحت عناصر الكرينييري أنها تلقت بلاغ من أحد المهاجرين المغاربة والذي يشتغل معه، أنه اختفى لمدة أسبوع ملحا عليهم بمساعدته في البحث عنه، خاصة أنه هناك إحتمال كبير أنه قد وقع في طارئ، خاصة  أنه يعيش بمفرده.

هذا وقد قامت عناصر الإغاثة حوالي الساعة السابعة من يوم أمس بإقتحام منزل المهاجر المغربي، حيث تم العثور عليه جثة هامدة، حيث أن جثته بدأت في التحلل خاصة أنه بقي لمدة أسبوع بدون أن يعلم أي أحد أنه متوفي، وقد صرح جيرانه أنهم طيلة هذه المدة لم يرو المهاجر المغربي.

هذا وقد أمرت النيابة العامة بتشريح الجثة، حيث إستبعد الطبيب الشرعي موته بسبب تعرضه لأذى أو تسرب الغاز في منزله، حيث هناك إحتمالات بأنه توفي بسكتة قلبية مفاجئة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن