الشرطة الإيطالية تفكك عصابة تصور أطفال في وضعيات جنسية وتعتقل 10 بينهم قاضي




تفجرت فضيحة من العيار الثقيل في مدينة بولزنو، حيث توصلت الشرطة إلى إكتشاف عصابة من “البيدوفيبيين” بعد أن إستطاعت تعقبها عبر منصات الإتصال المشفرة   ” Voip”.

هذا وقد نتج رجال الشرطة من إعتقال أزيد من 10 أشخاص بعد أن قامت بعمليات تفتيش، تمكنت من خلالها إلى التوصل إلى العديد من أدوات معلوماتية يستعملها المتهمين لتخزين مشاهد جنسية أبطالها أطفال وقاصرين.

وخلال البحث والتحقيق تبين أن عناصر العصابة  يقومون بتصوير ضحاياهم ويتبادلون صور الأطفال في وضعيات جنسية وأيضا صور عارية عن طريق منصات الاتصال Voip، لكن المفاجئة تبيين أن من بين عناصر الشبكة قاضي بمحكمة إبتدائية بمدينة “ريدجو كالابريا”، والذي يبلغ من العمر 58 سنة، حيث تم إعتقاله هو الأخر بعد إفتضاح أمره.

هذا وقد تم التوصل إلى جميع عناصر العصابة بعد أن تم تحليل حاسوب رجل إيطالي تبين من خلاله أنه ضمن الشبكة حيث بدأت الشرطة في تعقب عناصر الشبكة ليتم إعتقالهم  بعد أن قاموا بحوالي 47 عملية تفتيش .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن