هذه هي صورة المهاجر المغربي الذي قتل زوجته المغربية بإيطاليا




جريمة بشعة إقترفها مهاجر مغربي في حق زوجته المغربية واللذان كانا يعيشان في مدينة إسطي، حيث  قام بتوجيه لها طعنات قاتلة أردتها جثة هامدة.

الجريمة التي وقعت يوم الإثنين الماضي، أثارت صدمة سكان اسطي خاصة  المحيط الذي يعيش فيه الزوجيين، وحسب ما كشف عنه الجيران فإن الواقعة بدأت عندها قامت الزوجة بالصراخ بعد أن تبيين الجيران الذين يقطنون أمام بين الزوجيين المغربيين أن الزوجة تتلقى طعنات على مستوى جسدها، حيث أنها كانت تنتقل من غرفة لأخرى هربا من طعنات زوجها.

وكشفت التحريات أن الضحية المسمى سعدية حمود والبالغة من العمر 42 سنة، قد تلقت أزيد من ستة طعنات في مختلف جسمها بما فيه ظهرها، لكن التشريح يبين أن الطعنة التي وجهها لصدر الضحية كانت سبب في إنهاء حياتها، حيث قام الزوج بعد ذلك بتغيير ملابسه وتسليم نفسه إلى الشرطة.

وانتقلت عناصر الشرطة إلى منزل الضحية لتجد السعدية غارقة في دمائها بعد أن كانت تنتقل من غرفة إلى أخرى هربا من الجاني ، حيث أن المنزل كان ملطخا بالكامل بدمها،  الأمر الذي إستدعى إلى نقلها إلى التشريح في انتظار تقرير الطبيب الشرعي.

المتهم صلاح الغابوني  تم نقله إلى السجن بعد أن سلم نفسه إلى الشرطة، حيث أكد للشرطة أن الضحية كانت تهدده بالسكين، مما دفعه للدفاع عن نفسه لتلفظ أخر أنفاسها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن