إيطاليا:فضيحة مهاجر مغربي يغتصب فتاة و يشرمل ثلاث أشخاص أخريين




كشفت الوسائل الإعلام الإيطالية عن واقعة الإغتصاب مرة أخرى، بعد أن كانت إهتزت في الشهر الماضي على واقعة إغتصاب جماعي بطلها شقيقين مغربيين الواقعة التي إنتشرت كالصاعقة في صحف العالمية، ويوم أمس الأحد جريمة ثانية من العيار الثقيل بطلها مغربي مرة أخرى، حيث قام بإغتصاب فتاة عشرينية، بعد أن اعتدى على خطيبها وقام بتعنيفه

وفي تفاصيل مثيرة عن واقعة الإغتصاب والإعتداء  التي حدث في  مدينة جنوة الإيطالية وبالضبط في منطقة  “بيلي”، حيث كشفت المصادر أن المهاجر المغربي والبالغ من العمر 27 سنة كان متوجها نحو سيارة كان بها شاب مع خطيبته، حيث قام بالتهجم عليهما على متن السيارة وقام بتهديديهما بعد أن أوهمها بأنه يحمل مسدس،

هذا، وحسب ما كشفت عنه الفتاة رفقة خطيبها لرجال الشرطة فإن المغربي قام بإجبار الفتاة للخضوع إليه وممارسة الجنس معها، بحيث قام بطرد خطيبها بعد أن قام بتهديده وإخباره على أن يأتيه بمبلغ مالي، وأضافت الفتاة  في تصريحها أنه مباشرة بعد إغتصابها قام بالإختفاء على الأنصار، لكن بفضل الشرطة تم القبض عليه حوالي  الساعة 4 صباح اليوم، حيث تبين أنه  لا يتوفر على أي وثيقة تدلي بهويته، حيث أنه مقيم بطريقة غير قانونية على الأراضي الايطالية.

وقد إعترف المهتم المغربي بعد القبض عليه بأنه قام بالإعتداء على شخصين أخريين، بحيث “شرمل” وجه أحدهما  بزجاج قارورة، كما قام بسرقتها وسلب هواتفهما النقالة .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن