مغربي قاتل في سوريا حصل على تدريب في السكك الحديدية ببلجيكا




ذكرت وسائل الإعلام البلجيكية معطيات مثيرة حول إرهابي كان قد تلقى تدريبه في سوريا ، حيث قاتل ضمن الجهاديين مند عدة سنوات، ليعود إلى بلجيكا من أجل الحصول على تكوين لمدة 9 أشهر كسائق لقطارات التابعة للسكك الحديدية.

هذا فإن الإرهابي البلجيكي من أصول مغربية ، كانت المحكمة البلجيكية قد تمت إدانته في قضايا الإرهاب وقد صدر في حقه سجن لمدة تلات سنوات مع إيقاف التنفيذ ، لكنه إستطاع أن يحصل على الموافقة في التأهيل لمدة 9 اشهر في السكك الحديدية كسائق، نظرا لإن وثائقه لا تثبت تورطه في أي جناية.

لم تقف الأمور عند هذا الحد، فبعد أن قام الإرهابي بالإدلاء بوثائقه لشركة السكك الحديدية كان الحكم القضائي صادر في حقه قبل أيام قليلة فقط، في الوقت الذي حصل فيه على الموافقة للتأهيل كسائق للقطارات بالسكك الحديدية ببلجيكا.

وكشفت وسائل علام بلجيكية أن المسمى زكريا قام بالفعل من أجراء تأهيله في السكك الحديدية، حيث كان مواضب بشكل كبير على الحضور والالتزام بالتعليمات، لكن عن طريق المصادفة تمت مراجعة أوراقه ليتم اكتشاف أن له سوابق عدلية ليتم إقصائه من التأهيل.

وأضاف نفس المصدر أن “زكرياء” البالغ من العمر 30 سنة كان قد تلقى تدريبه في سوريا في سنة 2013 إلى مارس 2014، ليعود إلى بلجيكا لينضم إلى مجموعة من الإرهابيين والتي تضم على رأسها أباعود ونجيم شعراوي، والتي تعتبر أحد ميليشيات المسلحة التي تنطوي تحت لواه داعش .

وصرح مسؤول بشركة السكك الحديدية أن دورية التحقق من وثائق القانونية للمتدربين تكون بشكل غير دوري، حيث أنها تفاجئت بوجود إرهابي ضمن قائمة المتدربين، وأضاف أنه لم يكن هناك أي شيء يدعو الشك فيه، خاصة انه ملتزم بكل التعليمات، بالإضافة إلى خلو وثائقه الجنائية من أي جرائم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن