قناص إيطالي يرسل مهاجر مغربي بين الحياة والموت




نقل مهاجر مغربي على وجه السرعة على متن مروحية إلى أحد المستشفيات “بفيرينسي” الإيطالية ، بعد أن تعرض لإطلاق النار بشكل متعمد بنواحي مدينة لاسبيتسيا، لتتدهور حالته بعد أن فشل الطاقم الطبي في علاجه، ليتم نقله إلى مستشفى أخر.

المهاجر المغربي المسمى “جمال مدبوحي” البالغ من العمر 47 سنة، أصيب برصاصة  إخترقت بطنه، حيث تعمد قناص إيطالي إطلاق النار عليه، حسب ما كشفته التحريات وشهود عيان.

هذا، وقد نفى القناص الإيطالي “دانييلي روستيغي” البالغ من العمر 59 سنة أن يكون تعمد في إطلاق النار على المهاجر المغربي، حيث إعتبر ذلك ضربة خطأ، في حين تم القبض عليه لمدة يومين فقط ليتم إطلاق سراحه ليتمتع بقرار السراح المؤقت. 

الشيء الذي خلف حالة من الصدمة  لدى عائلة الضحية، حسب ما كشف عنه شقيقه الذي أكد لصحيفة لانسيوني” أنهم لم يتقبلوا قرار النيابة العامة في عدم متابعة المتهم، رغم أن هناك قرائن تؤكد بشكل واضع على أن الإيطالي تعمد قتل شقيقه ببندقية الصيد، مؤكدا أن كل ما يهم عائلة الضحية هي أن تأخذ القضية  مجراها الصحيح دون الإنحياز إلى الطرف الثاني.

وفي نفس السياق فإن الضحية  كان في خلاف مع المتهم، حيث أنه كان يحتج ويحذر الإيطالي من ممارسة القنص أمام منزله، بحيث أنه عادة ما تكون بينهما مشادات كلامية، إلا أن هذه المرة مرر فوهة البندقية في إتجاه المغربي لتصيب الرصاصة بطنه   ليرديه بين الحياة الموت، في حين عاد الإيطالي لهوايته بشكل عادي كأن شيء لم يقع، في حين ما زال المهاجر المغربي يصارع الموت.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن