إيطاليا: روسية تجر مغربي إلى القضاء بعد أن فرض عليها الحجاب والصلاة




كشفت وسائل الإعلام الإيطالية عن واقعة شاب من أصول مغربية يدعى “جوزيبي دي إينيوتي” ويدعى يوسف، حيث قام بتعنيف صديقته الروسية للإمتثال إليه وإرغامها على إتباع الصلاة ولباس الحجاب.

وكشفت الروسية أن صديقها المغربي كنا يعيشان في منزل واحد، الأمر الذي جعله يعنفها سجديا ويهددها بالقتل بالإضافة إلى الضرب المبرح، اكثر من ذلك كان يرغمها على مشاركته في مشاهدة مقاطع فيديو لعمليات القتل والإعدام، حسب ما جاء في بيان لدى المصالح الأمنية بكاتانيا الصقلية.

وكشف المحقق المكلف بهذه القضية أن المغربي يفتخر بين أبناء المسلمين من أصدقاءه وعائلته على أنه إستطاع إقناع فتاة مسيحية جميلة إعتناق الإسلام والقيام بكل الواجبات الدينية.

وكشفت الفتاة الروسية للمحقق أنها تعرضت لجميع أنواع العنف بما فيه من ذلك العنف الجسدي والجنسي، وأيضا حرمانها من الخروج، وإرغماها على تنفيذ جميع رغباته.

وذكرت الفتاة أنها إستطاعت الفرار بعد أن تعرضت للضرب والعنف، حيث تم نقلتها إلى المستشفى لتستطيع الهروب في غفلة منه في أوخر الشهر الماضي، حيث قامت بعد ذلك بركوب القطار إلى مدينة طورينو ومن تم قامت بالابلاغ عنه في مخفر الشرطة .

ويبدو أن العقوبة ستكون قاسية خاصة أن “دي انيوتي” المسمى بيوسف تنتظره تهم ثقيلة من بينها الإختطاف والعنف الجنسي والجسدي، والضرب المبرح، والأذى البدني، أكثر من ذلك فإن المتهم له سوابق عدلية مع زوجته السابقة، حيث توبع بنفس التهم الموجهة إليه حاليا، إذ قضى خمسة سنوات وراه القضبان، لينهي عقوبته في سنة 2015 .

ويشار أنه تم توقيف الجاني مباشرة بعد أن وضعت الروسية الشكاية لدى المصالح الأمنية، حيث سيتم إحالته على التحقيق، بعد ذلك سيتم عرضه على القضاء ليقول كلمته الأخيرة .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن