دخول أكثر من 200 ألف من الجالية المغربية عبر باب سبتة




عاد 208 ألف و 880 مغربي مقيم بالخارج إلى أرض الوطن عبر المعبر الحدودي باب سبتة منذ انطلاق عملية “مرحبا 2017” إلى غاية 27 غشت .

و عرف عدد المغاربة الذين اختاروا العودة عبر هذا المعبر الحدودي بحسب معطيات رسمية تراجعا بنسبة 6 في المئة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، التي سجلت عودة 223 ألف و 234 مهاجر مغربي
.
وأضاف نفس المصدر أن المغاربة المقيمين بالخارج عادوا على متن 44 ألف و 71 عربة وذلك بين 5 يونيو و 27 غشت، مقابل 42 ألف و 558 عربة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 3,5 في المئة
.
و غادر خلال الفترة ذاتها، حوالي 174 ألف و 27 مهاجر مغربي عبر هذا المعبر الحدودي، مقابل 203 ألف 393 العام الماضي، أي بتراجع بنسبة 14 في المئة، كما تراجع عدد العربات بحوالي 13 في المئة، لينتقل من 36 ألف و 346 العام الماضي إلى 31 ألف و 581 العام الجاري.
وأفاد المصدر ذاته أن هذا المعبر الحدودي سجل بين 25 يوليوز و 5 غشت تدفقا مهما لمغاربة العالم الراغبين في العودة لقضاء عطلهم السنوية بأرض الوطن، مبرزا أن عملية “مرحبا 2017” تجري في ظروف “جيدة” بفضل الجهود المبذولة من طرف مختلف المصالح المعنية بالعملية، لا سيما مؤسسة محمد الخامس للتضامن والدرك الملكي والمديرية العامة للأمن الوطني وإدارة الجمارك، وتعبئة الموارد البشرية واللوجستيكية الضرورية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن