ربان باخرة بإيطاليا يرفض الإبحار لتواجد مهاجرتين مغربيتين بالحجاب على متن الباخرة




الصورة تعبيرية

  

في تصرف وصف بالغريب رفض ربان باخرة تربط جزيرة إسكيا بمدينة نابولي الإبحار إلا بعد إخضاع مسافرتين مغربيتين للتفتيش والتأكد من هويتهما.

 

وحسب التفاصيل التي نقلها العديد من المسافرين الذين كانوا على متن الباخرة والذين استغربوا لقرار الربان، الذي ادعا في اتصاله بمصالح الكربنييري أن المسافرتين المغربيتين مغطيتان بالكامل في حين أنهما كانتا تضعان غطاء الرأس فقط.

 

وبالرغم أن إجراءات تفتيش والتأكد من هوية المهاجرتين المغربيتين وهما شقيقتان تقيمان على ذات الجزيرة لم تأخذ إلا دقائق قليلة، إلا أن العديد من المسافرين ومعهم المغربيتان اعتبروا ما حدث إهانة في حق الشقيقتين المغربتين.

 

وقد تواصل الجدال على مواقع التواصل الإجتماعي إزاء “السلوك الغريب” لربان الباخرة ومدى إساءته إلى المهاجرتين المغربيتين، مما دفع بالمسؤول البلدي عن الثقافة للتدخل للإعتذار شخصيا للسيدتين المغربيتين حيث كتب ذات المسؤول البلدي على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك “للسيدتين اللتان تعرضتا للحجز لأنهما يلبسان الحجاب فقط، وأنه لم يكن هناك أي مبرر لإخضاعهما لإجراءات استثنائية، وأن ما حدث هو تيجة لتأجيج الأوضاع ونشر الهلع، أقدم إعتذاري الشخصي كأحد سكان إسكيا واعتذاري كمسؤول بلدي عن الثقافة”.

 

وانتقد سالفاتوري رونغا المكلف بالثقافة ببلدية إسكيا سلوك ربان الباخرة الذي قال عنه أنه يتعارض مع مبادئ جزيرة إسكيا القائمة على الترحاب والإستقبال، حسب تعبير ذات المسؤول.

المصدر وكالات
 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن