كندا: مهرجان بلاڤال يتوقف بسبب مواجهات بين شباب مغربي وجزائري




بعد شهور من الإستعدادات لتنظيم مهرجان احتفالي للجالية المغربية بلافال، وبعد تسخير كل الوسائل لإنجاحه من طرف اللجنة المنظمة، منها ماهو لوجستيكي وإشهاري وأيضا استقدام فنانين لإحياء سهرات غنائية منهم من جاء من المغرب وآخرون بمنتريال . انطلق المهرجان يوم أمس الجمعة 11من غشت ليمتد إلى 13 منه. وقد تم إدراج العديد من الفقرات المتنوعة طيلة ثلاثة أيام ليستجيب المهرجان لأذواق الجالية التواقة لإحياء الصور الإحتفالية المغربية ببلاد المهجر، وكان اختيار اللجنة المنظمة لموقع كڤاليا بلاڤال بشكل قصدي لإستيعاب آلاف الزوار من مختلف الجاليات لحضور مثل هذه الفعاليات، خاصة وأن الموقع يتوفر على موقف كبير للسيارات إضافة لموقعه الإستراتيجي المحادي للطريق السيارة 15 .

فكانت الانطلاقة متميزة في اليوم الأول بإحياء سهرة فنية أندلسية ألهبت الحضور، علاوة على فقرات متنوعة لقت استحسانا كبيرا من طرفهم . وبنفس الحماس والدينامية تم التحضير لليوم الثاني، وهو اليوم الذي خصص لإستقبال ضيوف المهرجان المغربي بلاڤال منهم عمدة المدينة ومنتخبين إقليميين وفيدراليين على الرغم من الجو المتقلب والذي شهد هطول أمطار رعدية مساء اليوم السبت 12 غشت .
 ولم يكن أحدا يتوقع أن يسدل المهرجان ستاره في دورته الأولى قبل استكمال أيام تنظيمه ، بعد أن دخل ثلة من الشباب المغربي في مواجهة مع شباب جزائري الأصل حاولوا نسف المهرجان. لتنتقل المواجهة بالحجارة مع رجال الشرطة الذين فاق عددهم 50 فردا ، حيث أصيب أحد عناصر الشرطة وشاب مغربي خلال هذه المواجهات كما اعتقلت الشرطة شاب لايتجاوز سنه 17 .
وليست هي المرة الأولى التي تقع فيها ملاسنات واحتكاكات بين بعض الشباب المغربي بل سبق وأن حصل نفس الشيء ب ” بارك جاري ” لكن تم احتواء المواجهة خاصة أنهم كانواخارج البارك .
من المؤسف أن نرى مثل هذه السلوكات العدوانية لشباب لايتجاوز سنه 18 يعيش بكندا بلد احترام الآخر والتعايش معه مهما كان الإختلاف وبالأحرى أشقاء جيران يتقاسمون العديد من أوجه الشبه. بحسب تصريح أحد شهود عيان . مضيفا أنه يتمنى أن لا تكون هناك أياد خفية وراء محاولات النيل من سمعة المغاربة وبلدهم .
 نشير إلى أن الشرطة بلاڤال فتحت تحقيقا حول الحادث وقررت توقيف المهرجان بدواعي أمنية ليتم إجهاض عرس احتفالي مغربي بهذه المدينة بسبب طيش وانحراف بعض شباب الجالية الجزائرية واندفاع شباب مغربي مدافع عن فرحته في غمرة الاحتفال ببلدهم .
وليست هي المرة الأولى التي تقع فيها ملاسنات واحتكاكات بين بعض الشباب المغربي بل سبق وأن حصل نفس الشيء ب ” بارك جاري ” لكن تم احتواء المواجهة خاصة أنهم كانواخارج البارك .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن