المهاجرين “أحنا بغينا نحلو مشاكلنا ماشي تخطبو علينا” في لقاء تواصلي ..




وجد الكاتب العام لولاية جهة الشرق، عبد الرزاق الكورجي، ونائب رئيس مجلس جهة الشرق، سعيد بعزيز، وعدد من المسؤولين، بالمنطقة الشرقية، أنفسهم أمام غضب عارم لعدد من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج، صباح يوم أمس بمقر ولاية جهة الشرق.

وقال مصدر مطلع حضر اللقاء الذي نظمته الولاية، بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف 10 غشت من كل سنة، أن عدد من المهاجرين وجهوا إنتقادات حادة للمسؤولين “أحنا بغينا نحلو مشاكلنا ماشي تخطبو علينا” يقول أحد المهاجرين وفق ما نقله المصدر ذاته.

المصدر نفسه، قال بأن المهاجرون استهجنوا، خوض المسؤولين في خطابات وكلمات مطولة، وهو ما شعر معه عدد من المهاجرين بأن حضورهم فقط من أجل تأثيث المشهد، ما حذا ببعضهم إلى المطالبة بالكلمة لسرد مشاكلهم وإيجاد حلول لها.

بل إن إحدى المهاجرات وفق المصدر ذاته صعدت إلى المنصة، وشرعت في الاحتجاج، قبل أن يلحق بها عدد من المهاجرين الأخرين، وأبرز نفس المصدر بأن عدد منهم بعد سماع تدخلات بعض المسؤولين حول التشجيعات التي تقدمها الدولة، وبالخصوص مجلس الجهة لأفراد الجالية المستثمرين رددوا عبارة “مبغينا والوا بغينا غير تخليونا نخدو”، في إشارة إلى العراقيل التي إعترضت العديد منهم خلال “رحلة” سعيهم لإنجاز مشاريع في المنطقة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن