في عيد الفطر…غرق طفل مغربي أثناء سباحته في نهر جنوب ميلانو..




لقي طفل مغربي مصرعه زوال اليوم الأحد غرقا بنهر “أدّا” غير بعيد عن مدينة لودي (جنوب مبلانو) أثناء تواجده رفقة أسرته في رحلة استجمامية.
وحسب وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” فإن الطفل المغربي الذي لم يكن يتجاوز ربيعه الثالث عشر جرفه التيار أثناء سباحته في نهر أدّا بنواحي بلدة كوماتسو رفقة شقيقه الأصغر الذي سارع إلى إخبار والديه اللذان كانا يجلسان غير بعيد عن مكان وقوع الحادثة.
هذا وقد سارعت فرق الإنقاذ بمختلف تشكيلاتها للبحث عن جثمان الطفل المغربي، حيث تشير التحريات الأولية إلى أن قوة التيار التي شهدها نهار اليوم نتيجة الامطار الرعدية التي شهدتها بعض المناطق التي يمر منها النهر قد تكون فاجأت الضحية لتجرفه بعيدا دون أن يتم العثور عليه بالرغم من التعزيز الذي شهدته عملية البحث والتي استعمل فيها إحدى الطائرات المروحية.
المصدر:مغربيني




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن