مرحبا 2017: اسبانيا ترحب بالتعاون مع المغرب




أبرز وزير الداخلية الإسبانية، “خوان اجناسيو”،الاثنين في “الجزيراس” (الجنوب)، “التعاون الوثيق” بين إسبانيا والمغرب في إطار عملية مرحبا لعبور و استقبال المغاربة المقيمين بالخارج.

وصرح بأن عملية مرحبا “لن تكن ممكنة من دون التعاون الوثيق واستعداد السلطات المغربية”، وخلال الأيام الأخيرة من الدراسات حول هذه العملية، التي نظمت في مقر غرفة التجارة وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الإسبانية الداخلية.

وأشار “زيدو” أن الآلية الخاصة التي نظمت في كل عام لعملية مرحبا تهدف إلى تقديم إجابات “ملائمة ومتناسبة” لارتفاع الطلب MRO  للخدمات والبنيات التحتية.

وأضاف الوزير الاسباني أن الهدف يكمن أيضا في تنفيذ إجراءات “فعالة ومنسقة” في حالة الطوارئ.

وأشار إلى أنه علاوة على ذلك، أن كفاءة هذه العملية تتحسن عاما بعد عام، من خلال التخطيط بشكل أفضل، مما يجعلها “المرجعية” في أوروبا وأفريقيا في إدارة النزوح الجماعي للأشخاص.

عملية استقبال المغاربة المقيمين بالخارج “مرحبا 2017″، بدأت يوم 5 يونيو وتستمر حتى 15 سبتمبر، قد أعلنت مؤخرا مؤسسة محمد الخامس للتضامن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن