افطار تضامني مع أسر ضحايا حريق برج “جرينفيل”




نظمت السفارة والقنصلية المغربية في لندن الثلاثاء افطار تضامني مع الناجين وأفراد أسر ضحايا الحريق في جرينفيل.

نظم بدعم من المتطوعين والجهات الفاعلة في المجتمع المدني والتجار المغاربة، وكان هذا الإفطار فرصة لجميع عناصر المجتمع المغربي للتضامن ولتوحيد التآزر وتقديم الدعم والراحة للعائلات المغربية المتأثرة بهذا الحريق المروع.

وبهذه المناسبة، قدم سفير المغرب في لندن “أبو درار عبد السلام”، الذي كان يرافقه القنصل العام “عبد الرحيم بيود”، تعازيه لضحايا هذه المأساة، معربا عن تضامنه وتعاطفه مع كل المتضررين من هذا الفاجعة.

رحب متحدثون آخرون بالمبادرة والوحدة والتضامن المعلنة من قبل المجتمع المسلم  في هذا الظرف المؤلم وكذلك المساعدة التي أنشأت لصالح  المتضررين من هذه الكارثة.

وكان الملك محمد السادس قد أعطى تعليمات عالية جدا إلى السلطات المغربية المختصة لدعم إعادة رفات “ستة مغاربة تم تحديدها رسميا”، وتقديم كل المساعدة والدعم اللازمين لأسر الضحايا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن