عملية مرحبا 2017 : اجراءات مكثفة لتسهيل استقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج




أكد عبد الله بوتات ،مدير ميناء الحسيمة أن مجموعة من الاجراءات اتخدت من أجل ضمان ظروف استقبال أفضل للمهاجرين المغاربة المقيمين بالخارج بالمحطة البحرية لميناء الحسيمة في إطار عملية مرحبا 2017.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه الاجراءات تشمل، على الخصوص، تهئية فضاءات المحطة البحرية للحسيمة وصيانة كل تجهيزات المراقبة، وخاصة أجهزة المسح الضوئي للأمتعة وكذا الخاصة بالشاحنات وتعزيز فرق الشرطة والدرك الملكي ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، فضلا عن تقليص فترة المرور والعبور عبر المحطة البحرية.

و أشار إلى أن عدد الرحلات الأسبوعية التي سيستقبلها الميناء ستنتقل من رحلتين إلى أربع رحلات هذه السنة، معتبرا أن هذا الاجراء سيحسن من حركة المرور بالمحطة البحرية للحسيمة وسيعزز أكثر هذا الخط.

وقال إن هذه الاجراءات تم اتخاذها بتنسيق بين مجموع المتدخلين، وخاصة الوكالة الوطنية للموانئ ومؤسسة محمد الخامس للتضامن ومصالح الشرطة والجمارك والدرك الملكي، إضافة إلى السلطات المحلية.

وأبرز بوتات أن عملية مرحبا 2017، التي انطلقت يوم 5 يونيو تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، سجلت استقبال رحلتين حتى اللحظة بميناء الحسيمة (10 و 17 يونيو)، بالنظر لتزامن انطلاقتها مع شهر رمضان، مشيرا إلى أنه يتوقع تسجيل ارتفاع في عدد المسافرين ابتداء من الاسبوع المقبل.

 

 

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن